fbpx

لتحقيق نتائج مذهلة في حملاتك التسويقية: احترف 10 خطوات تصميم الحملات التسويقية المحترفة

5 أغسطس , 2023


جدول المحتويات

جدول المحتويات

ستعتمد خطوات تصميم الحملات التسويقية على الأهداف التي حددتها لعملك والموارد التي ترغب في استثمارها بهدف أن تُحدث أكبر تأثير على أرباحك النهائية.

عادة ما يكون تصميم الحملات التسويقية هي الخطوة الأولى لنمو الأعمال، إذ تستخدم الشركات مهمة تصميم الحملات التسويقية لجذب الأشخاص لزيارة مواقعهم على الإنترنت وتنزيل التطبيقات أو شراء منتجاتهم ومتابعتها على وسائل التواصل الاجتماعي. حيث يركز تصميم الحملات التسويقية على بناء انطباع جيد لدى الجمهور المستهدف وتذكيرهم بك وبعلامتك التجارية.

هنا سنتناول خطوات تصميم الحملات التسويقية والتي تؤهلك لتكون محترف في التسويق الرقمي والاعتيادي، بهدف مساعدتك في نقل جهودك التسويقية إلى المستوى الأفضل عبر الخطوات التالية؛

1.     ابحث في السوق المستهدف

بينما يوافق معظم المسوقين الرقميين على أن وضع السوق المستهدف في الاعتبار لأي حملة أمر بالغ الأهمية لنجاحها، قد يبدو أن القليل منهم يأخذ الوقت الكافي لتحديد هذا السوق بشكل صحيح.

لا يمكنك الترويج لمنتجاتك أو خدماتك بشكل فعال إن كنت لا تعرف من تستهدف أو لمن تبيع. عليك أن تبحث أولاً على الجمهور الذي تحاول أن تبيع له، كما يجب عليك أن تعرف عن ماذا يبحث هذه الجمهور. ولذلك قم ببعض أبحاث السوق وحلل ما يهتم به هؤلاء الأشخاص وما هي المنتجات والخدمات التي يمكنك تقديمها لهم.

لقد رأينا جميعاً حملات تسويقية ناجحة، مثل حملة “Nike” (Just Do It)، فقد كانت هذه الحملات تجمع بين الاستجابة العاطفية والرسالة ذات المنحى العملي والتي يمكن أن تؤدي إلى نتائج مثيرة.

كانت حملة Nike ناجحة لأنها خلقت علاقة عاطفية مع السوق المستهدف “الشباب”. استخدمت شعار Nike للتأكيد على العلامة التجارية وساعدت الجمهور على رؤية أنفسهم كجزء من الحملة.

2.     إجراء التحليل التنافسي

بعد أن تتعرف على منافسوك، يمكنك تحديد ما يمكنك فعله لتجذب جمهورك، ومع ذلك:

  • تحتاج إلى معرفة مكان جمهورك.
  • تحتاج إلى فهم نوع رسائل التسويق والمبيعات الموجودة بالفعل.
  • تحتاج إلى إجراء بعض التحليلات التنافسية.

ستتضمن الإدارة الفعالة لحملة تحسين محركات البحث دائماً النظر إلى منافسيك. أنا من أشد الأشخاص الذين يحثونك على إجراء التحليل التنافسي (المعروف أيضاً باسم أبحاث السوق). أبحاث السوق من الأمور التي لا بد من إجرائها إن كنت تريد أن تبيع منتجاتك أو خدماتك عبر الإنترنت.

حيث نوصيك بإجراء تحليل تنافسي لكل من المنتجات السابقة والجديدة. إذ سيساعدك هذا الإجراء على اكتشاف ما يعمل المنافسون على تطويره، وكذا توجهات عملائك المحتملين، بالإضافة إلى كيفية أداء منتجاتك.

3.     إنشاء خصائص جمهورك:

غالباً ما يتم إنشاء خصائص الجمهور أو ملفات تعريف الشخصيات للحملات الإعلانية، إذ أنها تسمح للعلامات التجارية بتحديد من هم عملاؤها وما الذي يفضلونه.

يمكنك إنشاء خصائص الجمهور لشركتك بأكملها أو للجمهور الذي يتعامل مع قسم معين في الشركة كوحدة خدمة العملاء. على سبيل المثال يمكنك إنشاء خصائص شخصيات لمتجر البيع بالتجزئة أو المستودع أو المتجر عبر الإنترنت، بعد ذلك يمكنك استخدام قوالب خصائص الجمهور لوصف خصائص أفضل عملائك، بما في ذلك التركيبة السكانية والدخل والجنس والعمر وسلوكيات الشراء.

حيث يمكنك وضع شخصيات وهمية يتم إنشاؤها لفهم جمهورك المستهدف بشكل أفضل، إذ أنها تمثيلات خيالية لأشخاص حقيقيين يشتركون في سمات مماثلة.

بمجرد أن تفهم رغبات واحتياجات ومواقف جمهورك بناء على الخصائص التي درستها؛ فيمكنك إنشاء خطة تسويق منطقية قائمة على متطلبات تلك الخصائص ويتردد صداها مع عملائك. فكلما فهمت جمهورك بشكل أفضل؛ زادت احتمالية جذبك لثقتهم والحفاظ عليهم.

4.     حدد أهدافك عند تصميم الحملات التسويقية

حدد أهداف وغايات حملتك التسويقية:

  • هل تريد تحقيق مبيعات أعلى من السابق؟
  • هل تريد التعريف بمنتج أو خدمة جديدة لديك؟
  • هل تريد زيادة في حركة الزوار على الموقع؟
  • هل تريد المزيد من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي؟
  • هل تريد المزيد من الإعجابات على Facebook؟

مهما كانت أهدافك فمن الضروري أن تعرف ماذا تريد قبل تصميم الحملات التسويقية، إذ أن وضع أهداف محددة وواضحة ستساعدك على تصميم الحملات التسويقية بشكل مثالي.

وفقاً للأبحاث فإن الأشخاص الذين يضعون الأهداف ويعملون بنشاط من أجل تحقيقها يتجهون إلى التفوق على أولئك الذين لا يضعون الأهداف. لذلك عندما تعمل على تصميم الحملات التسويقية القادمة؛ فأنت بحاجة إلى تحديد أهداف واضحة وقابلة للقياس، مالم فستكون الحملة فاشلة بكل المقاييس.

يمكن أن تختلف الأهداف من حيث الحجم والنطاق، لكنها تحتاج دائماً إلى تحديد موعد نهائي. فإذا لم تقم بتحديد تاريخاً ووقتاً للانتهاء، فإن هدفك هو مجرد تفكير بالتمني ليس إلا.

فعلى سبيل المثال لو كان هدفك هو “بيع 50 صنف لكل عميل يأتي بالوصول المباشر عبر الأبواب إلى متجرك هذا الأسبوع” فيمكنك وضع خطة حقيقية وملموسة. لذا كن واضحاً بشأن الهدف الذي تريد تحقيقه، وتحديد الخطوات التي ستتخذها لتحقيق هذا الهدف ومتضمناً الجدول الزمني.

5.     افهم أنواع الحملات المختلفة

أحد الفروق المهمة بين الحملات التسويقية هو نوعها، إذ يقسم المسوقون جهودهم إلى فئتين: التسويق المباشر وغير المباشر.

يشير التسويق المباشر إلى الرسائل المرسلة نحو المستخدم النهائي من خلال البريد الإلكتروني والرسائل النصية والتلفزيون وما إلى ذلك. بينما يتضمن التسويق غير المباشر استهداف العملاء المحتملين عبر محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات عبر الإنترنت والتسويق بالعمولة.

عند تصميم الحملات التسويقية فمن الضروري فهم الاختلافات بين الأنواع المختلفة للحملات التسويقية، فهذا هو المفتاح لفهم الفرق بين الإعلان والترويج.

الإعلان هو عملية إيصال الرسالة إلى السوق المستهدف. وتتكون عادةً من إعلانات مدفوعة في أشكال مختلفة، مثل إعلانات الصحف أو الإعلانات التلفزيونية أو إعلانات الراديو أو إعلانات بنر الموقع على الإنترنت.

الترويج هو جعل السوق المستهدف يرى الرسالة أو يقرأها. عادة تشمل الحملات الترويجية أنشطة العلاقات العامة والكلام الشفهي والهدايا لاكتساب شعبية لدى الجمهور المستهدف.

6.     خطط لاستراتيجيتك التسويقية:

هذه الخطوة هي مرحلة التخطيط في تصميم الحملات التسويقية، فعملية التخطيط ستعرف من خلالها على ماذا تريد أن تصل إليه وما يمكن أن يواجهك أثناء العمل.

أثناء التخطيط لاستراتيجيتك التسويقية لا تنس التفكير في نوع العمل الذي تديره ومقدار الوقت الذي يتعين عليك قضائه على كل جانب من جوانب عملك.

إن كنت تدير شركة صغيرة فيمكنك في العادة مراجعة ومراقبة جميع جهودك التسويقية في يوم واحد في الأسبوع. أما إذا كان لديك شركة كبيرة فمن الضروري تخصيص المزيد من الوقت على بعض مهام التسويق لديك.

7.     توليد الأفكار

في البداية وعند وضع الأفكار لتصميم الحملات التسويقية؛ عليك التفكير في كيفية تفاعل علامتك التجارية مع الجمهور المستهدف.

النقطة المهمة للبدء في التفكير بها هي في المشكلة الرئيسية التي تريد الشركة حلها. يجب أن تكون قادراً على وصف الفائدة الأساسية التي يحصل عليها العملاء من التفاعل مع علامتك التجارية بطريقة مباشرة للغاية. هذا التفاعل يجب أن يعطي فكرة جيدة عن رسالة علامتك التجارية.

ثم يمكنك البدء في التفكير فيما تعنيه هذه الفوائد لكافة أنواع الجمهور المستهدف:

  • كيف تبدو تلك الفوائد لمختلف الجمهور المستهدف؟ ولمن يتحدثون عنها؟
  • ما هو الانطباع الذي يتحدث به الجمهور عن تلك الفوائد؟
  • ما الذي تمثله علامتك التجارية لهم؟
  • لماذا يختار الناس شراء هذا المنتج أو الخدمة عن غيره؟

يمكنك أن تعيد التفكير فيما تعمله حالياً من أعمال، هل هي كافية لنجاح عملك أم أنها لا تحقق أي تقدم؟ وفي حال بدأت في تصميم الحملات التسويقية فكر في أعمالك المخطط لها؛ هل يمكن أن تؤدي إلى النجاح أم أنها لن تؤثر فيه.

لذلك خذ الوقت الكافي للتفكير فيما قد يتطور في عملك والذي قد يؤثر على أهدافك التسويقية أو على المبيعات الحالية.

8.     قيم خياراتك:

سواء كانت شركتك صغيرة أو كبيرة فستحتاج إلى أدوات التسويق، فلكل وسيلة تسويق مزاياها وعيوبها.

كقاعدة عامة عندما تريد شركة ما الترويج لعلامتها التجارية أو لمنتجاتها؛ هناك خياران رئيسيان: الإعلانات المدفوعة (مثل الإعلانات التلفزيونية)، أو الوسائط المكتسبة مثل التدوين منصات التواصل الاجتماعي. كلا الشكلين من التسويق لهما إيجابيات وسلبيات.

يمكن أن تكون الإعلانات المدفوعة كالتلفزيون فعالة من حيث الوصول إلى الجمهور، لكنها مكلفة وباهضة للغاية. فإن لم تتوفر لديك الميزانية الكافية فلن تُحظى بهذه الفرصة. كما يمكن أن يأتي بنتائج عكسية من خلال ازعاج العملاء.

تستهلك الوسائط المكتسبة وقتاً أطول، وتمتاز عادةً بأنها أقل تكلفة، بالإضافة إلى الوصول لجمهور أكبر مما يمكنك الوصول إليه من خلال الحملات الإعلانية التقليدية.

كن على علم بأنه لا يوجد اعلان معين يمكن أن تستخدمه لأي حملة تسويقية. فغالبية الحملات التسويقية وخاصة على منصات التواصل الاجتماعي تخضع لتجربة وتقييم أكثر من اعلان A/B Test لمعرفة أيها أفضل من حيث التفاعل والوصول للجمهور وكذا الكلفة الأفضل. كما يمكن التفكير في نوعية محتوى الإعلان، بالإضافة إلى القنوات التي ستستخدمها في الإعلان.

من الطرق الممتازة لمعرفة تكلفة خيار إعلان معين هو النظر إلى متوسط الكلفة الدائمة لكل زائر يصل إلى موقعك عبر قنوات التسويق التي تستخدمها.

9.     تنفيذ حملتك التسويقية

بمجرد معرفة الهدف من حملتك التسويقية ستحتاج إلى التخطيط لكيفية تنفيذها. وعند التخطيط ضع في اعتبارك أنه يجب عليك تكييف الحملة بأكملها مع أهدافك العامة. لا تستخدم الكثير من التكتيكات المختلفة على منصاتك المختلفة وتتمنى أن تنجح إحداها إذا لم تكن مدروسة.

إن كنت ستنفق 10,000 دولار على حملتك الإعلانية؛ فتأكد من أنك تعرف ما سيكون العائد على الاستثمار من إنفاق هذا المبلغ.

لا تقتصر حملة التسويق الناجحة عبر الإنترنت على جذب الزوار إلى موقعك، بل يتعلق الأمر بتحويل الزوار إلى عملاء لديك.

استراتيجية التسويق القوية على الإنترنت تركز على علامتك التجارية وجمهورك ورسالتك ومحتواك. ابدأ بهوية علامتك التجارية ورسالتك. حيث يجب أن تكون حملتك على كافة المنصات التي تستخدمها متسقة ومتكاملة وذات هوية واحدة ورسالة واضحة باختلاف نوع المحتوى الذي تستخدمه حسب طبيعة كل منصة تستخدمها في الحملة.

ومع ذلك عندما تحاول إقناع شخص ما باتخاذ إجراء من شأنه مساعدتك في بيع منتجاتك أو خدماتك، فأنت بحاجة إلى تسهيل هذا الإجراء. على سبيل المثال بدلاً من مطالبة الأشخاص بالاتصال برقم هاتف للحصول على هدية، يمكنك منحهم الهدية مقابل إجراء استطلاع أو إنشاء مقطع فيديو أو ملء نموذج معين أو تسجيل بريده الإلكتروني.

10. قياس النتائج

المؤشرات والمقاييس جزءان أساسيان من أي خطة تسويق، وللأسف فإن بعض الشركات لا تعمل على جمع وتحليل البيانات والمؤشرات بعد كل حملة تسويق، ومن ثم قياس مستوى تأثير حملاتك التسويقية على الجمهور.

من الضروري جمع كل المقاييس بعد كل حملة، سواء كانت كمية (مثل حركة الزوار ومعدل التحويل) أو نوعية (مثل ما يحبه الجمهور وما يكرهه) والتأكد من معرفتها باستمرار.

تتمثل إحدى طرق قياس نجاح تصميم الحملات التسويقية في معرفة ما إذا كانت الحملات تولد العملاء وكذا العملاء المحتملين أو إيرادات مالية حسب طبيعة هدف الحملات. هناك طريقة أخرى تتمثل في قياس مقدار الميزانية التي تم إنفاقها على الحملات، مقابل عدد الأشخاص الذين شاهدوها، وعدد الذين تفاعلوا معها.

 

الخلاصة:

هناك العديد من الطرق للتعامل مع مهمة التسويق لمنتجاتك أو خدماتك، إذ لا توجد طرق مثالية معينة، لأن لدى كلاً منا طرقه المفضلة، ومع ذلك فإن أفضل استراتيجية هي التي تتناسب مع طبيعة منتجاتك وخدماتك وكذلك طبيعة جمهورك.

عليك أن تجد أفضل مزيج عند تصميم الحملات التسويقية ما بين العمل والإبداع. لكن لا يمكنك دائماً القيام بذلك بشكل مثالي.

يمكنك تعلم كيفية تكييف استراتيجيتك لتصل إلى ما تخطط إليه، فالتسويق يدور حول الإبداع، وإيجاد الطرق الأفضل لتوصيل رسالتك إلى جمهورك.

لدى بعض المسوقين تصور في أذهانهم عن الشكل الذي يجب أن تبدو عليه مؤسساتهم، وبالتالي يحاولون إنشاء تلك الصورة وفق تصورهم. لكن لدى الجمهور فكرة عن تلك المؤسسات من خلال الخدمات والمنتجات التي استخدموها منهم. وبالتالي فلديهم التصور الكامل عن تلك المؤسسات.

عندما تقوم بالتسويق لمؤسستك فيجب أن تفكر في أن تؤثر على جمهورك المستهدف ليُجزم بأن علامتك التجارية هي الأفضل من بين الآخرين. إذ يمكنك القيام بذلك من خلال تقديم المزيد من الخدمات أو المنتجات المميزة والفريدة.

هناك العديد من الأنواع المختلفة لاستراتيجيات التسويق، لكن أفضل نهج هو الذي يناسبك. على سبيل المثال يعلن بعض الأشخاص على التلفزيون بينما يحاول البعض الآخر الإعلان عبر الإنترنت.

ومع ذلك فهذا لا يعني أن النوع الآخر من التسويق سيئ للغاية. هذا يعني ببساطة أن أفضل طريقة بالنسبة لك قد تكون تجربة كليهما في وقت واحد.

يمكنك الترويج لعلامتك التجارية على منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook وTwitter. YouTube و Pinterest. هناك أيضاً شركات يمكنك الاستعانة بها للقيام بالتسويق الرقمي أو الاعتيادي عن مؤسستك.


شارك هذه المعلومات لتعم الفائدة


مقالات مرتبطة بالموضوع
ما هي أهمية تسويق تطبيقات الهاتف المحمول وكيف تحقق النمو الرقمي للعلامة التجارية؟
الدليل الشامل لأفضل استخدام لتطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي في تصميم الشعارات للشركات بشكل إبداعي
اكتشف كيف يؤثر الذكاء الاصطناعي التوليدي على إنشاء وإدارة هوية العلامة التجارية للشركات والمؤسسات

اشترك لمعرفة المزيد حول

 إختيار المحررين, منصات التواصل الاجتماعي

معلومات الكاتب

متخصص في بناء منصات التجارية الإلكترونية، وشغوف بالتسويق الرقمي

>